بعد تقرير الـ “40 إرهابيا” .. حماس تشن هجوما عنيفا على صحيفة “مكة” السعودية

شن عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، هجوما عنيفا على صحيفة “مكة” السعودية، بعد تقرير نشرته عن قائمة ضمت 40 شخصا ووصفتهم بالإرهابيين والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وكان أبرزهم الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الفلسطينية، وقائدها عبدالعزيز الرنتيسي، إضافة لعدد كبير من العلماء والمفكرين، غالبيتهم فارق الحياة.

وقال “أبومرزوق” في تغريدات له على تويتر إن الصحيفة هدفها التحريض لتعميم هذا التصنيف البائس وفي دفاع غير مباشر عما هو شائع في الغرب أن القاعدة وداعش هم نتاج المدرسة الوهابية.

وتابع موضحا:”مما جعل الغرب وإسرائيل يتخذون موقفاً مؤسفاً من المناهج التعليمية في عددمن الدول العربية، وممارسة ضغوط غير عادية ومنها إجراءات قانونية خاصة بعد حادث مركز التجارة العالمي واليوم يظن البعض بأن إتهام الاخوان أو حماس أو الجهاد ينفي التهمة الأولى ويعزز موقفهم في الصراع غير المفهوم وغير المبرر لعدائهم للإخوان وللمقاومة”.

واختتم عضو المكتب السياسي لـ حماس تغريداته بالقول:”سابقاً ضغطت بعض الدول العربية على بريطانيا لتجريم هؤلاء وبرأهم تقرير رسمي بريطاني خاص حول موضوع الإخوان، والخلط المغلوط لهذه الأسماء وتحت عنوان واحد ليس فيه شرف الخصومة ويكرس سوء المقصد.”

وحذفت صحيفة مكة السعودية، تقريرا نشرته عن قائمة ضمت 40 شخصا ووصفتهم بالإرهابيين والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وكان أبرزهم الشيخ أحمد ياسين مؤسسة حركة المقاومة الفلسطينية، وقائدها عبدالعزيز الرنتيسي، إضافة لعدد كبير من العلماء والمفكرين، غالبيتهم فارق الحياة.

وبعد ساعات من نشر الخبر، أزالت الصحيفة تقريرها من موقعها الإلكتروني، وحسابها الرسمي عبر “تويتر”.
ولم تعلق الصحيفة على دافع حذف الخبر الذي أثار سخطا واسعا ضد الصحيفة المثيرة للجدل.
وكانت صحيفة “مكة” نقلت عن موقع “CEP”، قوله إن الإخوان لديهم روابط أيديولوجية مع الجماعات “الإرهابية” العنيفة، مثل القاعدة وتنظيم الدولة والنصرة وغيرها.
وأضافت الصحيفة أن الجماعة التي تأسست في مصر عام 1928، ونشرت فروعا لها في العالم، أثرت بشكل مباشرة على عدد من قادة الإرهاب البارزين الذين خرجوا من تحت عباءتها.
وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، سادت حالة من الاستهجان والاستنكار لما قامت الصحيفة السعودية بنشره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*