مصدر إسباني: سفينة ينبع السعودية غادرت ميناءنا محملة بالأسلحة

قال مصدر بالحكومة الإسبانية إن السفينة السعودية ينبع غادرت ميناء سانتاندر الإسباني يوم الاثنين محملة بمواد عسكرية في طريقها إلى المملكة العربية السعودية التي تقود حملة دموية ضد الشعب اليمني.

وكانت سفينة الشحن السعودية “بحري ينبع” التي كان يفترض أن تحمل أسلحة فرنسية في ميناء لوهافر إلى السعودية، وصلت فجرا إلى ميناء سانتاندر شمال شرق اسبانيا ثم غادرته قرابة الساعة 12,00 ت غ.
ونقلت وكالة رويترز عن المصدر قوله إن السفينة محملة بمواد يمكن استخدامها في المناسبات والاحتفالات العسكرية منها تحية المدفع فيما يبدو انه محاولة لتضليل الرأي العام الرافض لفتك مزيدا من الأبرياء المدنيين باليمن من قبل تحالف العدوان.
ودان ألبرتو إستيفيز المتحدث باسم حملة “أرماس باخو كونترول” (اسلحة تحت المراقبة) التي تضم منظمات غير حكومية مثل غرينبيس ومنظمة العفو، “السرية” المحيطة بوجود السفينة في الميناء الاسباني.
و أثار ملف بيع أسلحة للسعودية في أسبانيا جدلا وانتقد رئيس الوزراء بيدرو سانشيز بشدة من قبل المنظمات غير الحكومية لعدم الغاء صفقة بيع 400 قنبلة للرياض وعقد بقيمة 1,8 مليار يورو لبناء سفن حربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*