المقاومة_کوشنر: مصر والأردن والمغرب يشاركون في “ورشة البحرين”
صورة أرشيفية

کوشنر: مصر والأردن والمغرب يشاركون في “ورشة البحرين”

أكد مستشار الرئيس الامريكي وصهره جاريد كوشنر أن الأردن ومصر ستشاركان في ‘ورشة البحرين’ مشيرا أن الإعلان الرسمي سيكون في غضون ساعات.
ونقلت صحيفة القدس المحلية على موقعها “أن كوشنير أكد مشاركة الدولتين”.
من جانبه أكد مسؤول في البيت الأبيض، أن الغرب أيضا، أبلغت واشنطن أنها تخطط لحضور مؤتمر البحرين الذي يعد الجانب الاقتصادي لـ”صفقة القرن”.
وذكرت وكالة “رويترز” أن مشاركة المغرب إلى جانب مصر والأردن تعتبر ذات أهمية خاصة لأنهما تاريخيا تعدان لاعبين رئيسين في جهود التسوية.
وكان ملك الأردن عبد الله الثاني أعلن أمس الثلاثاء، أن بلاده سيشارك في ورشة البحرين الاقتصادية، التي تعقد في أواخر الشهر الحالي في العاصمة البحرينية، والتي بادرت إليها الإدارة الأميركية في إطار تسويق خطة “صفقة القرن”.
ونقلت وسائل إعلام أردنية عن عبد الله الثاني قوله، خلال لقائه مع شخصيات سياسية ووزراء سابقين وإعلاميين، إن موقف الأردن من القضية الفلسطينية “لن يتغير قيد أنملة”، وأن “الأردن صامد في وجه أي مخططات وسيبقى على موقفه، ولن يتخلى عن القدس. والأردن مستمر بالتنسيق مع الدول والعربية والاجنبية لوضع حلول مقبولة للقضية الفلسطينية”.
وقال إن “الشعب الأردني واع للقضايا السياسية في الأردن والمنطقة، ولن تمر عليه الشائعات التي تخرج كلما تعرض الأردن لضغوط”، مضيفا أنه “توجد ضرورة لوجود الأردن في المؤتمرات الدولية حول القضية الفلسطينية، سواء كان مؤتمر البحرين أو غيره، حتى نستمع ونبقى على معرفة بما يجري ولا نكون خارج الغرفة”.
وتابع أن “الضغط على الأردن انخفض بسبب صفقة القرن والتي لن يكون بها جديد خلال الصيف الحالي”.
واعتبر أن “العلاقات الدولية للأردن جيدة، والموقف الدولي تجاه القدس جيد”.
ووصف عبد الله الثاني علاقات الأردن مع العراق وسورية بأنها “بتحسن ملموس”، وأن “العمل جار مع سورية على تجاوز العقبات”.
وكانت صحيفة “دار الحياة” نقلت عن مصدر مصري وصفته بأنه موثوق ” إن مصر ستشارك في ورشة العمل الاقتصادية التي ستستضيفها العاصمة البحرينية ” المنامة”.
وأضافت نقلا عن تلك المصدر” سنلبي دعوة واشنطن وسنحضر “مؤتمر ترامب للسلام” الذي سيعقد ورشة عمل حول الأوضاع الاستثمارية والاقتصادية في المنطقة “.
الجدير بالذكر أن الفلسطينيين الذين هم موضوع تلك (الورشة) يقاطعون هذا المؤتمر الذي يهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتحقيق ما يسمى “السلام في منطقه الشرق الأوسط” و لن يقبل أحد منهم الحضور”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*