ارسال تعزيزات سعودية إضافية الى سقطرى اليمنية

ارسال تعزيزات سعودية إضافية الى سقطرى اليمنية

مصادر يمنية خاصة تقول إن السعودية دفعت بتعزيزات عسكرية إلى محافظة سقطرى “الجزيرة اليمنية الواقعة في المحيط الهندي قبالة سواحل اليمن الجنوبية”.
وقال مصدر يمني ، شريطة عدم الإفصاح عن اسمه، مساء السبت، إن تعزيزات عسكرية إضافية تابعة للقوات السعودية وصلت إلى جزيرة سقطرى في اليومين الماضيين.
وتتواجد قوات سعودية في جزيرة سقطرى (360 كلم) عن سواحل اليمن، منذ أيار/ مايو 2018، عقب اندلاع أزمة شديدة بين المسؤولين في الجزيرة اليمنية والإمارات؛ إثر إرسال الأخيرة قوات عسكرية إلى الجزيرة، انتهت بوساطة قامت بها الرياض، لتعزز بعد ذلك وجودها العسكري هناك.
وأكد المصدر اليمني من داخل سقطرى أن التعزيزات هي عبارة عن “مدرعات وأسلحة خفيفة وذخائر” للقوات السعودية، التي تتمركز في مطار وميناء الجزيرة التي تشهد توترا متصاعدا بين الإماراتيين وسلطاتها.
ولم يستبعد أن يكون السعوديون دفعوا بعسكريين إضافيين أيضا، الى جانب الأسلحة التي وصلت جزيرة سقطرى.
وفي الأيام القليلة الماضية، سيطرت ميليشيات مسلحة تنادي بالانفصال مدعومة من الإمارات -تطلق على نفسها الحزام الأمني- على بوابة ميناء حولاف في سقطرى لساعات، قبل أن تصل تعزيزات من قوات الجيش والأمن، وتتمكن من إخراجهم.
ولم يقدم المصدر تفاصيل إضافية حول خلفيات التعزيزات السعودية، إلا أنها أتت إثر محاولات الانفصاليين المدعومين من أبوظبي السيطرة على ميناء سقطرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*