المقاومة_ فلسطين: “فتح” تدعو للمشاركة الحاشدة ضدّ “ورشة البحرين”

فلسطين: “فتح” تدعو للمشاركة الحاشدة ضدّ “ورشة البحرين”

أعلنت حركة ” فتح” برنامج فعالياتها ضدّ “ورشة البحرين” و “صفقة القرن” في فلسطين والشتات خلال أيام الرابع والعشرين والخامس والعشرين والسادس والعشرين من حزيران/ يونيو.
برنامج الفعاليات أعدّ بالتنسيق والشراكة مع فصائل العمل الوطنيّ ومؤسّسات المجتمع المدنيّ والنقابات وتشمل التظاهرات العديد من مدن الضفة الغربية وقراها.
وكانت الفصائل الفلسطينية أكدت من قطاع غزة أنها ستقف سداً منيعاً في وجه صفقة القرن ومشاريع تصفية القضية الفلسطينية، وطالبت الدول العربية بوقف التطبيع مع الاحتلال وبدعم المقاومة.
وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في شهر أيار/ مايو الماضي أن “قضيتنا تتقدم وستصل إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وستذهب صفقة القرن إلى الجحيم”.
وأكدت منظمة التحرير الفلسطينية منذ أيام موقفها الرافض لورشة العمل التي دعت الإدارة الأميركية لعقدها في المنامة.
ودعت “جميع الأطراف التي تلقت دعوات للمشاركة لعدم الاستجابة في حضور هذه الورشة التي تم تصميمها لاستبدال مبدأ الأرض مقابل السلام بالمال مقابل السلام”، وفق تعبيرها.
وفي السياق نفسه، خرجت في العاصمة الأردنية عمّان مظاهرات حاشدة نددت بالصفقة المذكورة، أمين عام جبهة العمل الاسلامي مراد العضايلة أكد أن الشعب الأردني يرفض أي مشاركة رسمية لبلاده في مؤتمر المنامة أو “صفقة القرن”.
وفي لبنان أكد البيان الختاميّ للّقاء الإعلاميّ الموسّع الذي عقد في بيروت رفض صفقة القرن ووصف كل من يشارك فيها مباشرة أو مواربة بالخائن.
البيان الختامي لمؤتمر “اعلاميون ضد صفقة القرن” أشار إلى أن “صفقة القرن تمثل أقصى حالات الاذلال والتهويد والأسرلة”، ويعتبر أن “الوقت داهم والساعة تتطلب موقفاً واضحاً: لا صلح لا تفاوض لا اعتراف”.
كما شهدت مدينة صفاقس التونسية مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من النقابيين والناشطين.
المشاركون جدّدوا إدانتهم لفضيحة التطبيع مع إسرائيل مطالبين بإقالة وزير السياحة التونسيّ رينيه طرابلسي.
وستعقد ورشة اقتصادية بالبحرين للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، وذلك في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل، وستجمع عدداً من وزراء المالية بمجموعة من الاقتصاديين البارزين في المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*