طهران ، بريطانيا ، النفطية

طهران: احتجاز بريطانيا لناقلتنا النفطية سابقة خطيرة ويجب أن ينتهي الآن

حذرت الجمهورية الاسلامية الايرانية على لسان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بريطانيا من الاستمرار في احتجاز احدى ناقلاتها النفطية، معتبرة احتجاز بريطانيا غير المشروع للناقلة الإيرانية سابقة خطيرة ويجب أن ينتهي الآن.

وقال ظريف في تغريدة على “تويتر”، يوم الاثنين “يعد احتجاز المملكة المتحدة غير القانوني لناقلة النفط الإيرانية، نيابة عن فريق الباءات الأربع [رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ومستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، وولي عهد السعودية محمد بن سلمان، وولي عهد الإمارات محمد بن زايد] قرصنة”.
وأضاف ظريف “إنه [الاحتجاز] يشكل سابقة خطيرة. ويجب أن ينتهي فورا”.
وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي أكد أن ناقلة النفط المحتجزة بواسطة السلطات البريطانية في جبل طارق لم تكن متجهة إلى سوريا.
وقال موسوي في مؤتمر صحافي، يوم الاثنين: “إيقاف ناقلة النفط الإيرانية يعتبر عملا شنيعا وغير مقبول”، موضحا: أن الناقلة الإيرانية المحتجزة من قبل بريطانيا لم تكن متجهة إلى سوريا، وعلى الحكومة البريطانية إطلاق سراحها فورا”
وأضاف موسوي: “نستمر بالتشاور بشأن ناقلة النفط الإيرانية التي احتجزتها بريطانيا وهي لم تقم بأي خرق لأي عقوبات”
وكانت حكومة جبل طارق أعلنت أنها احتجزت الناقلة للاشتباه في أنها تحمل نفطا خاما إلى سوريا في عملية، ذكر مصدر قانوني أنها قد تكون أول اعتراض من نوعه بموجب عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*