برهم صالح ، مسرور بارزاني

هذا ما دار بين برهم صالح و مسرور بارزاني

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، لرئيس حكومة كردستان العراق، مسرور بارزاني، يوم الثلاثاء، أهمية الحوار في تسوية الخلافات بين بغداد وأربيل.

وأوردت الرئاسة العراقية، في بيان، أن صالح أبرز أثناء استقباله لبارزاني والوفد المرافق له في قصر السلام ببغداد، “أهمية تنسيق الرؤى المشتركة واعتماد لغة الحوار البناء لحل كافة القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، وفقا للدستور والمصلحة الوطنية وتحقيق العدالة”.

وجاء في البيان أيضا أن رئيس الدولة “أعرب عن ثقته بتحقيق التوافق بين الأطراف السياسية للارتقاء بمستوى العلاقات، وتذليل العقبات أمام توفير الخدمات للشعب العراقي”، فيما أبدى بارزاني رغبة حكومته “بتكثيف الحوارات والاحتكام إلى الدستور، بما يضمن تحقيق المصالح المشتركة ويعزز العلاقات الأخوية”.

كما أشار البيان إلى أن الطرفين ناقشا كذلك “تطورات الأوضاع السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وكرر بارزاني استعداد حكومته للتعاون مع الحكومة الاتحادية أثناء استقباله من قبل رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي. وذكر بيان صدر عن رئاسة الوزراء العراقية، أن بارزاني أشار، خلال اللقاء، إلى “حرصه على زيارة بغداد كأول محطة له بعد استلامه مهام منصبه رئيسا للحكومة”.

وأكد بارزاني له “استعداد حكومة الإقليم للعمل المشترك والتعاون وتعزيز العلاقات الإيجابية مع الحكومة الاتحادية، لحل جميع المسائل العالقة وفق الدستور”.

من جهته، شدد عبد المهدي، على أن “الحكومة الاتحادية ترحب بأجواء التعاون والتفاهم مع حكومة كردستان العراق والحكومات المحلية من أجل تعزيز التكامل وحل جميع الإشكالات لمصلحة جميع العراقيين، وتحت سقف الدستور ووحدة شعبنا وبلدنا”.

ويوم 10 يوليو، منح برلمان كردستان العراق الثقة لمسرور بارزاني رئيسا لحكومة كردستان ذاتي الحكم، والذي مرت علاقاته مع الحكومة الاتحادية بفترة توتر حاد بعد فشل محاولة الإقليم الانفصال عن العراق أواخر العام 2017.

وكان بارزاني أكد، فور توليه رئاسة حكومة كردستان العراق، أن أولويته تتمثل في تعزيز العلاقات مع الحكومة المركزية في بغداد، وإقامة شراكة قوية معها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*