إيران تحتفل بالذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الإسلامية

شهدت سماء العاصمة الإيرانية طهران اليوم الثلاثاء إطلاق الألعاب النارية احتفالاً، كما صدحت في أجوائها صيحات “الله أكبر” من على أسطح وشرفات منازل الإيرانيين إحياءً لذكرى الثورة الإسلامية.

مراسل الميادين في طهران أشار إلى أن حشود ضخمة تتوافد إلى الموقع المخصص لفعاليات ذكرى انتصار الثورة، وأن المشاركين في المسيرات يرفعون علم إيران وصور قائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني.
وقد توافدت حشود هائلة في العديد من المناطق، ولا سيما في العاصمة طهران للمشاركة في إحياء هذه الذكرى، رغم أجواء البرد القاسي، رافعين علم بلادهم وصور قائد قوة القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني، مرددين الهتافات التي تؤكد المضي في مساره والمنددة بأميركا و”إسرائيل”.
المشهد لم يختلف في مدينة كرمان مسقط رأس الشهيد سليماني حيث توافدت الحشود للمشاركة في الذكرى والتي تزامنت مع ذكرى أربعين استشهاد الفريق سليماني، وقد رددت الحشود الهتافات المتمسكة بمساره والمنددة بالولايات المتحدة.
مدينة قُمْ التي تمثل بدورها رمزاً لانتصار الثورة شهدت توافد حشود كبيرة للمشاركة في إحياء هذه المناسبة، رافعين الأعلام الإيرانية، وصور الشهيد سليماني، وذلك على وقع الشعارات المتمسكة بمبادئ الثورة.
وكانت موفدة الميادين قد أعدت تقريراً عن ضريح الشهيد سليماني الذي تحول إلى مزار لمحبيه وأنصاره ليس من إيران فحسب، وإنما من مختلف أنحاء العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*