آخر الأخبارأخبار المقاومةأهم الأخبارالعالم

الحرس الثوري الإيراني يهدد الغرب بـ”صفعة”

وقال رئيس دائرة استخبارات الحرس الثوري حجة الاسلام حسين طائب، إن أحدا لن يتخذ موقف المتفرج حال تسبب الغرب في إثار الشغب داخل إيران، بل سيتلقون صفعة مؤلمة من الأجهزة الامنية في البلاد.
وتابع: “إنه كما صرح قائد الثورة فإن السبيل الوحيد لمواجهة الأعداء يتمثّل في تعزيز قوتنا على الصعد الدفاعية والأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وأن المشاركة الملحمية الواعية في الانتخابات التشريعية المقبلة (21 شباط/ فبراير) تعد أحد سبل تعزيز قوة البلاد”
ولفت رئيس دائرة استخبارات الحرس الثوري إلى أن “الأعداء يخططون لزعزعة الأمن وصنع مجموعات الشغب عبر تنفيذ مخطط الضغوط القصوى إلا أن صمود الشعب الإيراني وتحليه بالبصيرة والوعي أفشل مؤامرتهم”.
ونوه بأن الكوادر المسؤولة عن الحفاظ على أمن البلاد تقف إلى جانب الشعب في مكافحة الجرائم الاقتصادية واستعادة أمواله حيث تعمل ليلا ونهارا بعزيمة كبيرة.
واعتبر المشاركة الملحمية في تشييع جثمان سليماني ومسيرات ذكرى انتصار الثورة اليوم بمثابة تأكيد على وثاقة اعتقاد الشعب وارتباطه بمبادئ الثورة واستراتيجية المقاومة وثقته بنهج الخميني وقائد الثورة والتي تشير أيضا إلى النشاط والجهاد العام في بناء إيران الإسلامية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق