إيران تشجب بشدة عمليات القتل في أميركا

دانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة عمليات القتل المؤسفة والعنصرية القاتلة بحق أميركيين من أصول أفريقية في الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت الخارجية الإيرانية في تغريدة على “تويتر”، إلى أنه “لابد من الاستماع إلى صوت المعترضين الأميركيين، ووقف عمليات الاضطهاد والقمع والقيود الإعلامية على وجه السرعة”.

وكان الحرس الوطني الأميركي نشر 500 فرد من عناصره اليوم الجمعة، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية، لإعادة الهدوء الى المنطقة بعد ليلة ثالثة من الاضطرابات، إثر مقتل المواطن من الأصول الأفريقية جورج فلويد خلال قيام الشرطة الأميركية باعتقاله بطريقة عنيفة.

وأفاد بيان عسكري أن عناصر الحرس الوطني في ولاية مينيسوتا “سيقدّمون دعماً للسلطات المدنية خلال الفترة التي يُطلب منهم ذلك فيها لضمان سلامة الأرواح والممتلكات”.

وشهدت عدة ولايات أميركية مواجهات عنيفة إثر مقتل فلويد من الأصول الأفريقية على يد الشرطة الأميركية أثناء اعتقاله.

كما شهدت مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية صدامات عنيفة وأعمال نهب للمحال التجارية انتقاماً لفلويد. وتفاقم الوضع إثر تسريح الشرطيين اللذين قتلا فلويد.

وبدأت التظاهرات مساء الخميس بعدد كبير من المحتجين الذين وضعوا أقنعة واقية من فيروس كورونا المستجد، بينما تحدثت شرطة مدينة سانت بول المجاورة عن أضرار وسرقات للمحال التجارية أيضاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*