آخر الأخبارأهم الأخبارالعالم العربيفلسطينفيديو

مباحثات أردنية ومصرية بشأن خطة الضم الإسرائيلي

أجرى العاهل الأردني عبد الله الثاني، مباحثات مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، تناولت القضية الفلسطينية، في ظل خطط الاحتلال الإسرائيلي لضم الضفة الغربية والأغوار.

ويجري شكري زيارة رسمية لعمّان، وقالت وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إن الملك أكد على موقف الأردن الثابت، بشأن حل الدولتين، والذي يضمن دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها “القدس الشرقية” وفق قوله.

وشدد على أن أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية، “أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار بالمنطقة”.

كما التقى الصفدي مع نظيره المصري، وناقشا خطة الضم الإسرائيلية، والأزمات الإقليمية، والعلاقات الثنائية.

وعقب اللقاء أكد الجانبان في مؤتمر صحفي، على اتفاق الأردن ومصر على رفض خطة الضم الإسرائيلية لأراض فلسطينية.

من جانبه، قال وزير الخارجية المصري، خلال المؤتمر، إن مباحثاته مع الصفدي، ركزت على القضية الفلسطينية والمخاطر المرتبطة بعملية الضم الإسرائيلية.

وأشار شكري إلى أن الاجتماع ناقش أيضا التحديات المرتبطة بالأزمات في سوريا وليبيا والعراق.

يشار إلى أن زيارة شكري غير معلنة المدة إلى عمّان، ومن المقرر أن يتجه بعدها إلى رام الله في الضفة الغربية، لإجراء مباحثات مع مسؤولي السلطة الفلسطينية.

من جانبها قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أجرى اتصالا هاتفيا مساء اليوم برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأشار المتحدث بسام راضي، إلى أن الاتصال، تناول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، وضرورة استمرار التشاور والتنسيق مع الفلسطينيين بهدف “بلورة رؤية استراتيجية لتحقيق سلام عادل وشامل” وفق لتصريحه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق